adsense ...

مادلين مطر: هيفاء وهبي إنطلقت من جديد بعد طلاقها -

نشر منذ 4 أشهر - الكاتب ايلاف - تم النشر فى ترفيه مع 0 تعليق منذ 4 أشهر

قُبيل طرح كليبها الجديد الذي صوّرته لأغنية "تعبانة"، إلتقينا الفنّانة اللبنانيّة مادلين مطر خلال حضورها لحفل إفتتاح مطعم الفنّان رامي عيّاش في العاصمة اللبنانيّة بيروت، ومعها كان هذا اللقاء.


بيروت: مادلين مطر بعد غياب دام طويلاً تتحضّر للعودة إلى الساحة الفنّية مجدّداً من خلال كليب "تعبانة" الذي صوّرته تحت إدارة المخرجة مي إلياس، والمتوقّع صدوره قريباً، وفيه تجسّد المشاكل التي تتعرّض لها المرأة المشهورة في حال كانت متزوّجة، وخلال لقائها مع "إيلاف"، تحدّثت مادلين عن تفضيلها بأن تكون حرّة بعيداً عن إرتباطها بشركة إنتاج تقيّد إنتشار أعمالها الفنيّة، كما كشفت لنا بأنّها تحضّر لعمل سينمائيّ جديد، وأكّدت بأنّ قلبها يدقّ اليوم ليعيش فقط لا ليحبّ.

بدأنا حوارنا مع مادلين بالحديث عن كليبها الجديد الذي قالت عنه: " صوّرت أغنيّة "تعبانة" وهي أغنية كلاسيكيّة لبنانيّة، وهو اللون المفضّل بالنسبة لي، وقد صوّرتها مع عارض أزياء وسيم، أمّا فكرة الكليب فتتناول حياة المرأة المشهورة والمتزوّجة، ومدى تأثير الزواج وسلبياته على فنّها".

وعن بعدها حالياً عن شركات الإنتاج، وعن عدم تجديد عقدها مع شركة روتانا، قالت مادلين:"  أنا بعيدة منذ فترة عن شركات الإنتاج، وهذا أفضل. صحيح أنّي قد أتأخّر في طرح أعمالي الفنيّة اليوم، ولكن بالنتيجة هذا أفضل لي لأنّه يمنحني الحريّة في طرح الأغاني، وتصويرها، ويمكنّني بأن أرى المناسب وأفعله، وبهذا الشكل لا تكون أموري الفنيّة رهناً بإدارة أخرى. عموماً،  أنا لم أعمل في حياتي إلاّ مع شركة روتانا، وعندما إنفصلنا، تمّ هذا الإنفصال بشكلّ حبيّ، والسبب هو حصريّة الكليبات التي تفرضها روتانا على أعمالي، وأنا كنت وقتها في أوجّ إنطلاقتي الفنيّة، ولم يكن بإمكاني حصر عرض تلك الكليبات على قنوات روتانا فقط".

وعن إمكانية مشاركتها مجدّداً في عمل سينمائيّ أكّدت مادلين لإيلاف بأنّها تحضّر لفيلم جديد مع المنتج محمّد السبكي الذي وصفته بالديكتاتور كونه يتصل بها ويطلبها للدور دون أن يشرح لها التفاصيل، وأكّدت مادلين رضاها عن هذا الامر كونها تثق به لأنّه يعرف الخطوط الحمراء التي لا تتعدّاها في أعمالها. وعن هذه الخطوط الحمراء، قالت مادلين:"أنا مطربة ولي إسمي، ولا أحبّ أن أوضع في خانة العُري والإبتذال".

وعن موقعها الفنيّ اليوم، قالت مادلين:" توقّفت لفترة عن طرح الأعمال الجديدة بسبب ظروف خاصّة مررت بها، ولكنّ مكاني ما زال موجوداً، وهذا يعني أنّ أساساتي ثابتة، وخياراتي التي قمت بها في السابق لم تجعل من غيابي مؤثّراً، ولم أهتزّ بفعل هذا الغياب".

وعن أخبار قلبها، قالت مادلين: " قلبي يدقّ اليوم ليعيش، ولكن ليس للزواج، أنا أركّز على عملي، وهذا أفضل لي".

وعندما سألناها عمّا إذا كان السبب في ذلك هو غيرة الرجل على المرأة المشهورة ومحاولتها الإستبداد بها، والسيطرة على قراراتها، ضحكت مادلين، وقالت:" نحن تناولنا هذا الموضوع في الكليب الجديد، ولكنّ الحياة مختلفة، ولكن عموماً هذا أفضل لكلّ فنّانة، فقد رأينا مؤخّراً كيف إنطلقت الفنّانة هيفاء وهبي من جديد بعد إنفصالها. عموماً، عندما يوجد شخص في حياتك عليك أن تعطيه الكثير من وقتك". 

وعن أمنياتها بالعام الجديد ختمت مادلين حديثها مع "إيلاف" بالقول: "السلام، ثم السلام، ثمّ السلام، وعلى الصعيد الشخصيّ أتمنّى أن تشكّل أغنية "تعبانة" نقطة تحول في مسيرتي الفنيّة، وأتمنّى أيضاً أن أنتبه أكثر إلى فنيّ في العام الجديد".

كل تفاصيل الحوار مع الفنّانة مادلين مطر تتابعونها في هذا التقرير المصوّر:
>  

إتبعونا على تويتر: 

صفحة إيلاف ترفيه: elaph_ente@

ايلاف




48 مشاهدة الرابط المختصر

التعليقات (0)


الموجز الاخبارى 1.2

جميع الحقوق محفوظة © 2014 - الجنوب ميديا : الحراك الجنوبي